الرئيسية / أخبار أوكرانيا / تقرير لصحيفة الوفد المصرية يكشف عن عمليات نصب على طلبة مصريين بالجامعات الأوكرانية

تقرير لصحيفة الوفد المصرية يكشف عن عمليات نصب على طلبة مصريين بالجامعات الأوكرانية

أوكرانيا اليوم / كييف/ نشرت صحيفة الوفد المصرية النسخة الإلكترونية تقريرا يتحدث عن عمليات نصب و إحتيال كان ضحاياها طلبة مصريين بالجامعات الأوكرانية ، و عملا بالمهنية الإعلامية و ما تمليه أخلاق المهنة لوضع القارئ بالحدث نستعرض لكم التقرير كما جاء تماما بالصحيفة:

كتبت -شربات عبد الحي:

مشكلة كبيرة، طالت الطلاب المصريين في جامعة الدونتسك الطبية في مدينة “كيرفوجراد” بأوكرانيا،حيث تعرضو للنصب على نطاق واسع من وسطاء التعليم الذين قاموا باستقدامهم من مصر للدراسة بالجامعة في أوكرانيا، دون توافر طاقم تدريس أو مقومات للدراسة الجادة بتلك الجامعة.

وتطوّر الأمر  لقيام الجامعة وشركائها من وسطاء وسماسرة الطلبة بتهديد الطلبة بالفصل والترحيل من البلاد، إن حاولوا التحويل من الجامعة إلى جامعات أخرى غير الجامعات التى يسيطر على ممارساتها سماسرة الطلبة ذاتهم، والتي تقع في أوديسا وخاركوف ومدن أخرى.ولم تقف المشكلة عند هذا الحد، بل تعرضت الجالية المصرية والبيت المصرى في أوكرانيا، لمهاجمة من السماسرة، بسبب التصدي لهم في مشكلة استغلال الطلبة، ومساعدة وإنقاذ طلبة كيرفوجراد بجامعة دونتسك الوطنية.

ومن جانبه، خرج علي فاروق، رئيس الجالية المصرية في أوكرانيا، للرد على هذة الأكاذيب، وعرض الحقيقة كاملة، حيث تحدث إلى بوابة الوفد، في تصريحات خاصة، قائلًا: هناك عصابة معروفة من سماسرة الطلبة الإنتهازيين الفاسدين، امتهنت النصب والتزوير والابتزاز وبيع خدمات التهرب من التجنيد والهجرة غير الشرعية من مكاتب هؤلاء السماسرة فى مصر، والتي تعتبر خيانة لوطنهم ولأبنائها، وذلك رغبة منهم فى الثراء السريع من قوت المصريين الشرفاء، بالخداع والتضليل والتزوير وبيعهم الوهم.

وتابع فاروق، بذلت الجالية المصرية فى أوكرانيا، عبر الأشهر الماضية، جهودًا كثيرة لمساعدة الطلبة المصريين، وحماية حقوقهم وكشف ما يتعرضون له؛ ونظرًا لأن عصابة السماسرة تلك، اعتمد بعض أعضائها على الادعاء كذبًا بأنهم رؤساء او ممثلين للجالية المصرية، للنصب على المصريين البسطاء بأرض الوطن، فقد أضر بنشاطهم الإجرامى إنشاء المصريين فى اوكرانيا للجالية المصرية فى اوكرانيا -البيت المصرى- ككيان منظم يضم أبناء الجالية ويخدمهم ويحقق ترابطهم لأول مرة.

وأضاف رئيس الجالية، أنه في ضوء الجهود الجارية للجالية المصرية فى اوكرانيا، برئاسته لمعاونة أكثر من ٣٠٠٠ طالب مصرى يدرسون فى جامعات أوكرانية مختلفة، ويتعرضون لأسوأ الممارسات الإجرامية من عصابة السماسرة، وبصفة خاصة طلاب جامعة الدونتسك الوطنية، الذين تجاوز عددهم ٤٠٠ طالب، يجرى الآن (بإيعاز من عصابة السماسرة المصريين وشركائهم من السماسرة غير المصريين) فصلهم تعسفيًا من الجامعة وحرمانهم من إستلام ملفاتهم الدراسية؛ ليجبروا على شراء دعوات جامعية جديدة فى مصر من عصابة سماسرة الطلبة المعروفة، للعودة لأوكرانيا والدراسة فى نفس الجامعة المشبوهة كخيار وحيد، فأن العصابة بالطبع لم يرق لها أيضاً هذا التحرك.

و قامت عصابة سماسرة النصب على الطلبة والتزوير والتضليل والتهرب من التجنيد والهجرة غير الشرعية بشن حملة يائسة منعدمة الخلق والضمير للتهديد والتشهير خلال اليومين الماضيين ضد قيادات الجالية المصرية فى أوكرانيا على وسائل التواصل الإجتماعى، وقامت بنشر وثائق مزورة تشكك فى نزاهة قيادات الجالية وتسعى لترويج الشائعات الرخيصة ضدهم.

ودعى “فاروق”، لتجاهل تلك الأكاذيب المبنية على التزوير، وتحذر من تلك المحاولات اليائسة من عصابة من المجرمين، تراكمت الشكاوى ضد ممارساتهم الإجرامية، ووصلت أعداد ضحاياهم للآلاف من الأسر المصرية البسيطة، مؤكدًا أنه سوف يتخذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة تلك تلك العصابة الإجرامية فيما يتعلق بحملة التشهير الرخيصة لعصابة السماسرة، مشيرًا إلى أن الجالية المصرية فى أوكرانيا، ستستمر فى عملها بكل وطنية وتفانى، وفى بذل كل مجهود مطلوب للتضامن مع الطلاب المنصوب عليهم والذين يتعرضون للإبتزاز والتهديد والإستغلال من عصابة خائنة من السماسرة ضلوا الطريق، وفقدوا أى شعور بالوطنية أو الشرف أو الخجل أو الضمير.

 واختتم رئيس الجالية تصريحاته قائلًا:” إن الجالية المصرية فى أوكرانيا، تدعو أى مواطن أو طالب مصرى تعرض للنصب أو الإبتزاز أو التهديد، من أحد أعضاء عصابة السماسرة الإجرامية، أن لا يتردد فى التواصل معها؛ لتوفر له العون المطلوب له لنقل شكواه للجهات الرسمية المصرية والأوكرانية بالبلاد؛  للمساعدة في حماية حقوقه، واستعادتها.

الرابط الأصلى للخبر

شاهد أيضاً

خالص العزاء للدكتور صالح ظاهر بوفاة شقيقه

إيمانا بقضاء الله و قدره و بخالص معاني الحزن و المواساة ، يتقدم “موقع أوكرانيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.