أهم الأخبار
الرئيسية / مقالات / الى من لايهمه امرنا.. بقلم فارس مصبح…

الى من لايهمه امرنا.. بقلم فارس مصبح…

بعد التحيه..
نحن مجموعه من الاسود الفتحاويه الموقعه بحوافرها ادناه..
وبعد التامين على رؤوسنا وقوت اولادنا لدى شركه امريكان لايف انتروشوس قررنا الكتابه الى سيدنا السلطان ملك الزمان ،وصديق المغدور بيرس وحليف نتنياهو وبنت وليبرمان المدعو محمود رضا عباس.
.
بادء ذي بدء
..نستميحك عذرا على رداءة الخط لاننا لم نجد في حقائب ابناءنا اقلاما سائله ،او جافه، فقد صودرت بحثا عن سكاكين، واعتبرت ادوات تهدد السلم الاهلي، وتقلق جيراننا الغرباء، وتزعج جنودهم وقطعان مستوطنيهم
..فقرننا الكتابة اليك بدموع اعيننا ،ومداد شرايننا ،فاختلطت الالوان بعد ان لم نجد الا القناديل والشموع لنهتدي بها سبيل الكتابة اليك ..
فالكهرباء في غزه ترف زائد وحاجه غير ذي قيمه في هذا الزمان…

اما قبل…

كما اسلفنا نحن مجموعه من الاسود والنمور الفتحاويه لم نعرف في ماضي الزمان وزيرا او مسؤولا او قائم مقام، ليذكرنا لديكم ..
ماضينا الوحيد سجل حافل من التضحيات.والتنقلات ما بين سجن ومعتقل ومطاردة واستثناءات،
ويوم كان احد، لم نفعل كما فعلت القله القليه من حول النبي (صل الله عليه وسلم )
؛ممن اعمت بصائرهم غنائم الحرب فراحوا يتسابقون على جني ثمار لم تاتي اوكلها بعد ،
بل كنا من الصابرين المرابطين الواعيين لحقيقة ان المعركه لم تنتهي بعد .
وان الحرب لا تنتهي بحسم الجولة. الاولى وان البقاء للاصلح والعاقبه للثوار الحقيقيين الغر الميامين..

سيدي الرئيس..
فقط للتذكير..في غزة لاماء ولا كهرباء ولا دواء..

في غزه الحقائق الرقميه، والبيانات العلميه، والشهادات الحيه ،والروايات الشخصيه ،التي يرويها المعذبون بمرها، والقابضون على جمرها ، فاقت كل تقدير واذهلت كل عاقل وصاحب تدبير….
.
ليست هي مبالغه ولا تهويل ولا هي محاوله لاستدرار عطف فخامتكم بل هي الحقيقة المره التي لا تحتمل الاطالة في السرد والاسترسال في الشرح والتفصيل.
.
نقول ان طلاب الجامعات وطالباتها، على مقاعد العلم والتنوير ؛وان العمال والموظفين ؛واصحاب الحرف والباعة المتجولين هم الذين مستهم قراراتكم الجائره ظلما بما اسميتموه (التقاعد المبكر) فهم دورة الحياة اليوميه الاقتصاديه، وهم من تؤول اليهم رواتب الموظفون التي استكثرتموها عليهم واعتبرتموها زائده دوديه تالم خاصرتكم وتستدعي الاستئصال العاجل دونما تأخير…
فالى من تحيلونا ..للفقر والارهاب والتحول والادمان ..؟ والاهم بالنسبة للاستيضاح لماذا؟ وفي هذا التوقيت؟

فعلى العكس من الامم المتحضره والقيادات المسؤوله، والانظمه التي تحترم شعوبها وتحرص علىمصالح ابنائها واوطانها، وتخاف على مستقبلها ،وسيادتها واستقرار اوضاعها، جاءت قراراتكم الجائره..

وعلى خلاف المنطق والعاده فان الامم والشعوب ومن خلفها القيادات تتنادى عند الازمات، وتلتقي في الملمات ،وتتجاوز على التناقضات، وتطوي صفحات المواجهه الداخليه، وتتفق على برامج الوحده في مواجهة عوامل الانقسام والارتدادات.

.على خلاف هذا وذاك جاءت قراراتكم المشكوك باهلية ووطنيه من يقف خلفها ،وتوحي ان في الامر ما يستدعي القول انها تخدم مشاريع واجندات…

بل إن الحيوانات على اختلافها قد فطرت على هذا السلوك، والتصرف، وتعلمت من الحياة وإن لم تكن عاقلة، كيف تتناسى بغريزتها خلافاتها ،وتتجاوز عن مصالحها، وكيف تسكت عن مطامعها، وتشارك الآخرين في مكاسبها،
فهي تلتف حول بعضها إذا هاجمها عدو أو ادلهم بها خطر، وتهجم عليه إن اقترب منها أو حاول اقتناص الضعيف من بينها، ولا تبالي إن كان العدو أقوى منها وأشرس، ويتسلح بأنيابٍ ضاريةٍ ومخالب قاسيةٍ، ويتمتع بجسمٍ فتيٍ وعضلاتٍ قوية، فهي أقوى منه إذا اتحدت، وأكثر ثباتاً منها إذا اتفقت، فهي صاحبة الكلأ وساكنة المرعى، فلا تسمح لوحشٍ مفترسٍ أن يطردها من مملكتها ولو كان اقوى منها…

فالى من تحيلنا..؟؟
لعدو يتبربص بنا ام لمشاريع واوهام تصفويه سنساوم عليها لاحقا..ام ماذا..

سيدي العجوز…

هل فاتك ان من تحيلهم الى التقاعد هم الشباب عماد الوطن، الذي به يكبر و بمنجزاته يفخر ويعتزّ، وهم ربيع الأمّة و قدوتها العاملة و أملها الصّادق صانعو المستقبل المشرق ،
عاشوا على أرض الوطن أكلوا من خيراته ولعبوا في أزقّته و تعلّموا في جامعاته
، وجديرٌ بهم بعد كلّ هذه الأيّام أن يردّوا قليلاً من جميله ، ويقدّموا بين يديه حصاد ما زرع في نفوسهم في السّنوات السّابقة و ثمار النّجاح الذي ما كانوا حققوه لو لم ينشؤوا في حضن الوطن و كنف رعايته ، ولا ريب أنّهم قادرون على ذلك بالعلم وحده و بالإرادة والعزيمة والصبر والتحدي..

ام ان الحيله قد شقت عليك واعياك الخرف والمرض والتقدم في السن ..ام ماذا؟

سيدي الهرم…..

نحيطكم علما..ان جميع اجراءاتكم الباطله غير قانونيه وتتعارض مع صحيح قانون الخدمة المدنيه..
كما انها تحمل شبهة التمييز الواضح والصريح بين شطري الوطن وتعزز الانقسام وصولا لتعميق الشرخ في الوطن.
وهي لا تستقيم مع اجواء المصالحة الوطنيه المنشوده ..
كما انه لاتبررها اكذوبة الازمه الماليه وخلل الموازنه ، مع ما يقابلها من ترقيات وتعيينات جديده في الضفه بحسابات المصلحه الشخصيه وتحصين الذات .
بل تشكل اضافه جديده للمعاناة التي يواججها سكان القطاع المحاصر وستلحق الاذى بهم وبعائلاتهم وكافة انشطة حياتهم اليوميه؛وستضيف الالاف لقوائم البطالة التي ترتفع مناسيبها بشكل لا يصدق..
وهي لا تراعي حقوق العاملين في المعاشات وهي كما اسلفنا ضربه موجعة للنسبيج الوطني الاجتماعي ..وان تداعياتها المستقبليه كبيره ستدفع انت وجوقة مرييديك ثمنا لها في استحاقاتنا القاده …
لذا فان الاعتراض عليها واجب انتخابي قادم بعد ان تعذر الاعتراض عليها قانونيا بعد ان حصنت القضاء ومنعت عنه الشرفاء وتركت جله لمن لا يصدر عنهم الا هراء وهراء…

ختاما ..سيدي الخرف…

ان كانت لك رغبه في الانتقام ،فعدونا على بعد امتار ،وستجدنا كما عهدنا شعبنا في التضحية ابطال..

وان كنت تعاقب فينا انتمائنا للفكره ورفضنا للمهانه والتطويع والاستسلام فاعلم ان شعبنا اعظم من كل قادته وان لنا مع الحق موعد لن يطول.
وان طال فسـوف نحكـي لأبنائنــا .. عـن جنـه غنـاء يحميهـا الأسـود الأشـداء ويطمـع فيهــا دومــاً الذئـاب ، لكـن الذئـاب لـم تكـن قــادره علـــي مواجهـة الأسود فلجـأوا إلـي القـردة والبغـال لمهاجمــة الأسـود !!

حتـي ينشغـل الأسـود بالقـرود والبغـــال فيتمكـن الذئــاب مـن الهجـوم وسلـب الأرزاق والخيـرات ، فيمزقــوا تلك الجنــه الغنــاء !!

أنتهى الكلام ..بتوقيع سبعون الف حافر ونيف..

شاهد أيضاً

كتب فارس مصبح..بالعربي الفصيح.. حول زيارة عباس المفاجئه للمملكه العربيه السعوديه

لاشك ان عباس في موقف لا يحسد عليه بعد ان ابتلع الطعم الذي اعد له …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.