الرئيسية / الأخبار / ملفات خاصة : أهل السياسة العرب و طقوس رمضان

ملفات خاصة : أهل السياسة العرب و طقوس رمضان

أوكرانيا اليوم / كييف/ إذا كان شهر رمضان يخلط أوراق العديد من الناس الذين يعملون في مختلف المجالات ويجبرهم على إعادة ترتيب أجنداتهم اليومية، فإن الأمر ينسحب تماما على معظم السياسيين العرب الذين يتوارون عن الأنظار خلال هذا الشهر.

اعتاد الساسة حول العالم والساسة العرب على وجه الخصوص على التصرف بشكل جاد وفقا لقواعد دبلوماسية صارمة خوفا من التعرض للانتقادات واهتزاز صورتهم العامة أمام الناس. ولكن، في ظل الثورة التكنولوجية صار من العسير على هؤلاء السياسيين أن يتخلوا عن حذرهم أمام الكاميرات التي تلتقط كل شيء وتعرضه للعامة عبر الشبكات الاجتماعية. ويعتقد المتابعون أن الكثير من التصرفات الغريبة التي فاجأ بها السياسيون العامة تسببت في زيادة شعبيتهم بدلا من انتقادهم وذلك لأنهم تصرفوا بعفوية وأثبتوا أنهم يتشاركون مع الناس في السلوكيات التي تكون غير متوقعة في الكثير من الأحيان. وتتزايد خلال شهر رمضان، الذي يعد واحدا من أشهر السنة، التي لها خصوصية كبيرة عند كل أفراد المجتمع مهما كان مركزهم الاجتماعي والسياسي، شهية العامة لمعرفة أسرار كيف يقضي الساسة حياتهم الاجتماعية في هذا الشهر. ومن الواضح أن معظم السياسيين يختفون عن دائرة الأضواء، فمنهم من يفضل التفرغ لأداء واجباته الدينية، ومنهم من يسعى إلى استغلال هذا الشهر للبقاء رفقة أسرته لأطول وقت ممكن أو التسوق أو حضور الملتقيات المسائية، بينما يتكتم آخرون عن يومياتهم الرمضانية. وتحظى الشخصيات السياسية في معظم الدول العربية بنوع من الاهتمام الخاص من الناس والإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، التي تتصيد تحركاتهم. وكتب علي غربال تدوينة في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يقول إن “الساسة يختفون عن عالمهم ويلتحقون بالكاميرا الخفية والإفطارات الشهية على موائد الأحزاب والسفارات”، بينما كتبت سامية جاب الله تدوينة تقول “يعلمون أن الشعب سيثور على غلاء الأسعار”. ومن خلال تواصل “العرب” مع بعض السياسيين في تونس من بينهم النائبة صابرين القوبنطيني، اتضح أن هناك اختلافا في كيفية التعامل مع شهر الصيام. إذ يفضل معظمهم قضاء بعض الوقت مع أسرهم، بينما يشارك آخرون في السهرات الليلية ذات الطابع الثقافي والفني. ولطالما يحرص الناشط السياسي التونسي ورئيس شبكة “دستورنا” جوهر بن مبارك، على المشاركة في المحاضرات والمسامرات الليلية والنقاشات والحوارات في الشأن العام. كما أكد أنه يحضر البعض من العروض الثقافية والبعض من المهرجانات في الولايات التونسية. وقال بن مبارك ذات مرة “أعشق المدينة العربي (العتيقة) حيث تتحول إلى مكان له نكهة وميزة خاصة ويحلو فيه السهر والسمر ونسيان تعب الصوم”. ويحرص آخرون على أداء الشعائر الدينية، فقد نشر القصر الملكي الأردني الثلاثاء، صورا للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وهو في المسجد الحرام بمكة المكرمة، حيث يقوم بالحج الصغير المعروف باسم العمرة خلال شهر الصيام. وبعيدا عن طقوس العبادات، تعد السهرات الرمضانية إحدى العادات المتعارف عليها بالبلدان العربية، ومنها الكويت. وتشتهر الكويت، وخصوصا في رمضان، بديوانياتها المنتشرة في أرجاء البلاد حيث تلعب الديوانية دورا مهما في حياة المجتمع الكويتي. وبالنظر إلى تاريخ نشوء الدواوين، يمكن وصفها بمنتدى سياسي وثقافي واجتماعي. وخلال السنوات الأخيرة طغت السياسة على الدواوين وتحوّلت إلى واحدة من مؤسسات المجتمع المدني التي تضطلع بدور بارزٍ في الحياة السياسية، بل تحوّلت إلى محرك للكثير من القرارات. وفي مصر، يفضل العديد من السياسيين التواصل مع المصريين من خلال إقامة عدد من المسابقات والدورات التدريبية والتثقيفية‏‏‏، وهو ما أكده حسين أبوالعطا، نائب رئيس حزب المؤتمر، خلال تصريحات صحافية قبل حلول الشهر.

شاهد أيضاً

بلغاريا تعتزم العمل من أجل رفع العقوبات الأوروبية عن روسيا

أوكرانيا اليوم / كييف/ قال رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف أن بلاده تعتزم  العمل على …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.